ر

••لم يكن قرار منح إدارات الأندية تحديد أسعار قيمة تذاكر المباريات مشجعاً لحضور الكثير من المواجهات بعد أن استغلت إدارات الأندية الأقل شعبية و جمهور برفع قيمة التذاكر بأسعار مرتفعة بل وصل لرقم فلكي !!
••الأندية الأكثر جماهيرية و الأكبر شعبية و تحديداً النصر، الاتحاد، الأهلي والهلال تعلن عن أسعار منخفضة لتذاكر مبارياتها التي تلعب على ملاعبها حتى تضمن الحضور الجماهيري لإيمانها بأن تواجده محفز لتقديم أداء فني لنجوم الفريقين.
••التباين في أسعار تذاكر المباريات واضح و أول من يتابعه رابطة دوري المحترفين الذي {منحت} إدارات الأندية الصلاحية الكاملة في تحديد قيمة أسعار التذاكر فتجد مباراة مثل الاتحاد و الرياض قيمة التذكرة {عشرة ريال} فقط و مباراة الشباب و النصر تصل لأكثر من {١٢٠} ريال فكانت النتيجة حضور للمباراة الأولى و غياب في المباراة الثانية؟
•• كمثال على أن رفع قيمة أسعار التذاكر يحتاج لإعادة نظر من رابطة دوري المحترفين ماذا لو رغبت أسرة مكونة من {٦} أشخاص فأن عليها تسديد أكثر من { ٦٠٠ } ريال من آجل حضور مباراة فريقهم المفضل !!
•• لا أظن أن دخل حضور الجمهور للمباريات يمثل نسبة مرتفعة من إيرادات النادي في ظل الدعم الهائل و التاريخي و غير المسبوق الذي تقدمه وزارة الرياضة و لجنة الاستقطاب فبعض المباريات لا يكون عدد الحضور كبير مثل لقاء أبها و التعاون فالحضور وصل {560} مشجع فقط !!
••أن صمت اتحاد الكرة و رابطة دوري المحترفين و لجنة المسابقات أمام { تباين } أسعار تذاكر المباريات صمت غير مبرر و يحتاج إلى تدخل مباشر و سريع و عاجل و تحديد أسعار التذاكر للدرجة الثانية بعشرين ريالاً مثلاً فالدرجة الثانية هو المدرج الجماهيري المحبب عند معظم المشجعين.
••و لأن المشجعين مثل مالهم حقوق عليهم واجبات بالالتزام بالتعليمات و احترام النظام و عدم الخروج عن اللياقة و الباقة و التفرغ للتشجيع الحضاري و النموذجي الذي يعزّز لإشاعة الروح الرياضية و المنافسة الشريفة
٠٠طبعاً أنا ضد قرارات لجنة الانضباط بمعاقبة النادي سواء بالغرامة المالية أو بمنع حضور الجماهير للمباريات أو بنقل المباراة لمدينة أخرى فالعقوبة تكون على النادي و المتضرر الفريق في حين من قام بالمخالفة مشجع واحد و عدد من المشجعين فالعقوبة تكون عليهم من خلال ضبطهم بالكاميرات بمنعهم من دخول الملاعب لفترات طويلة لا تقل عن خمس سنوات مثلاً !!
فهل نشاهد رابطة دوري المحترفين و لجنة الانضباط تدرس أنظمتها الغير فاعلة و غير المفهومة وتطبق أنظمة جديدة تساعد على الحضور الجماهيري و تحمي حقوق الأندية من انفلات المشجع المشاغب!!
إلى اللقاء في موعد آخر..