ر

وقعت إدارة نادي القادسية، شراكات مجتمعية مع أربع جمعيات، وجاءت الشراكات الجديدة مع جمعية عناية بالمساجد بالمنطقة الشرقية،و جمعية هداية للدعوة والإرشاد بالخبر،و جمعية البر بالمنطقه الشرقية،وجمعية الأطفال ذوي الإعاقة.
وتأتي هذه الشراكات تأكيدًا على الدور الذي يقوم به نادي القادسية لتفعيل الشراكات المجتمعية والتعاون الإيجابي للارتقاء بخدماتهم في مجال التوعية والأنشطة والبرامج المقدمة للمجتمع،وإقامة حملات وفعاليات توعوية مشتركة في مجال خدمة المجتمع
من جانبه، أشاد الرئيس التنفيذي لنادي القادسية نايف آل صاحب، بالشراكات الجديدة.
وقال آل صاحب:” الشراكات تأتي ضمن استراتيجية موسعة وشاملة وضعتها إدارة النادي لخدمة المجتمع، حيث نسعى للقيام بالدور المنوط به النادي في خدمة الوطن على الوجه الأكمل عبر خدمات مجتمعية مستدامة”.
وأضاف آل صاحب :”حرصت المسؤولية الاجتماعية بالقادسية على عقد شراكات مجتمعية تثري الجانب المجتمعي، امتدادًا لسلسلة المبادرات الاجتماعية للنادي” .
وتابع:”نحن نحرص دومًا على القيام بواجباتنا تجاه الوطن الغالي على الوجه الأكمل،
كما نحرص على تفعيل المسؤولية الاجتماعية مع جميع الجهات الخيرية التي تخدم المجتمع، وتنفيذ حملات وفعاليات توعوية مشتركة في مجال خدمة المجتمع”.
وتهدف جمعية عناية بالمساجد بالمنطقة الشرقية إلى تنمية المجتمع وتهيئة المساجد، فيما تهدف جمعية هداية للدعوة والإرشاد بالخبر إلى تعزيز أوجه التعاون المجتمع،وتسعى جمعية البر بالمنطقه الشرقية إلى إثراء حياة الفرد والمجتمع وتنمية مهارات ومواهب الأيتام ، وأخيراً تهدف جمعية الأطفال ذوي الإعاقة،إلى مجتمع أكثر شمولًا وحيوية .
وكانت إدارة القادسية قد وقعت عقود شراكة إجتماعية نوعية مع خمس جهات، وذلك في إطار المسؤولية الإجتماعية للنادي تجاه المجتمع وفق الإستراتيجية المحددة التي تشمل عدة جوانب تهتم بكافة الشرائح.
وكانت الشراكات مع “جمعية صناع السعادة للتنمية الإجتماعية ،و مركز شمعة التوحد ،وجمعية سواعد للإعاقة الحركية بالمنطقة الشرقية ،و الجمعية الخيرية لتحفيظ القرآن الكريم،وأكاديمية الكفاح التعليمية”.