أعلنت تقارير صحفية عالمية عن وصول أول عرض سعودي رسمي من أجل الاستحواذ على خدمات البرازيلي رافينيا، خلال فترة الانتقالات الصيفية الجارية.

وذكرت صحيفة “سبورت” الإسبانية أن البارسا وصل إليه أول عرض جاد من أحد الأندية السعودية، من أجل التعاقد مع جناح الفريق، لافتة إلى أن الصفقة قد تم في حالة تقديم مقابل مادي مغري، يدفع اللاعب للتنازل عن رغبته في البقاء مع البلوجرانا.

وعلى الجانب الآخر فإن برشلونة يحاول تخفيض الرواتب في صفوفه، وكذلك ضخ المزيد من الأموال لخزينته، في ظل معاناته من أزمة مالية شديدة خلال السنوات الأخيرة.

وكان رافينيا انضم لصفوف برشلونة قادما من فريق ليدز في صيف عام 2022، وانضم رافينيا لصفوف برشلونة، في الموسم الماضي، وساهم في تتويج الفريق بالسوبر الإسباني والليجا.

من ناحية أخرى استقر نادي برشلونة على تقديم تسهيلات من أجل رحيل أحد اللاعبين المستهدفين من قبل النصر والهلال في الدوري السعودي.

ووفقا لصحيفة “سبورت” الإسبانية، فإن برشلونة كان يأمل الحصول على 30 مليون يورو نظير التخلي عن فرانك كيسي، لاعب وسط الفريق، هذا الصيف.

وأضافت: “لكنه بات مستعدًّا الآن للموافقة على رحيل كيسي مقابل 15 مليون يورو فقط”.

وأوضحت الصحيفة أن إدارة برشلونة والمدرب تشافي هيرنانديز، يرغبان في حسم مصير كيسي خلال أسرع وقت ممكن.

وعلى الجانب الآخر، كشفت صحيفة الرياضية السعودية أن الاتحاد الدولي لكرة القدم، فيفا أرسل خطابًا رسميًّا إلى نادي النصر بمنعه من قيد أي لاعب محلي لعدم تنفيذه قرار غرفة فض المنازعات الدولية بشأن مستحقات نادي ليستر سيتي الإنجليزي في صفقة أحمد موسى.

وأوضحت الصحيفة السعودية أن العقوبة الموقعة من فيفا على النصر بسبب عدم سداد النادي السعودي مبلغ 2 مليون ريال سعودي لنادي ليستر سيتي وتمثِّل شرطًا إضافيًّا وضعته إدارة النادي الإنجليزي، بواقع 820 ألفًا حال مشاركة موسى مع النصر في أكثر من 40 مباراة، ومليونًا إذا حصل الفريق على المركز الأول أو الثاني في الدوري، إلى جانب مبالغ متفرِّقة عن كل مواجهة إضافية يلعبها النيجيري في البطولات الأخرى، حسب ما ذكرته الصحيفة فيي البيان الذي تحصلت عليه.