أثار الإسباني لويس إنريكي المدير الفني السابق لإسبانيا، الجدل بشأن صحة الأنباء أوردتها بعض التقارير الصحفية، بشأن انتقاله لتدريب باريس سان جيرمان، في الموسم المقبل.

وبات إنريكي من متابعي حساب باريس سان جيرمان الرسمي على شبكة “إنستجرام”، في أعقاب تناقل الأنباء عن انتقاله للنادي الباريسي، وقرب الإعلان الرسمي بعد إقالة كريستوف جالتيه من منصب المدير الفني.

ولكن في مفاجأة جديدة، ألغى المدرب الإسباني متابعة حساب سان جيرمان، ما كشف عن وجود تغييرات في العلاقة بين الطرفين.

وذكرت تقارير مؤخرا بأن جالتيه يبقى حاليا رهن الاحتجاز لدى الشرطة، للتحقيق معه بشأن اتهامه بالعنصرية ضد اللاعبين أصحاب البشرة السمراء والمسلمين، عندما كان مدربا لنيس في 2021.

وأضافت: “قضية جالتيه يمكن أن تؤثر على الوصول المحتمل للويس إنريكي”.