وجّه الفرنسي كيليان مبابي، صفعة جديدة إلى فريقه باريس سان جيرمان، بعدما كشف عن مستقبله مع الفريق العاصمي، وسط توتر في العلاقات بين الطرفين.

قال مبابي، خلال تصريحات لصحيفة “ليكيب” الفرنسية: “هل هناك أسباب للاعتقاد بأن هذا موسمك الأخير في الدوري الفرنسي؟ ببساطة شديدة.. أنا لاعب تنافسي، عندما ألعب يكون ذلك من أجل الفوز. ولا يهمني مع من ألعب، ولا يهمني القميص الذي أرتديه، ولا يهمني أين ألعب”.

وواصل النجم الفرنسي : “لن أرضى أبدا سوى بالفوز، ولن أكون راضيا أبدا إلا بالفوز بدوري أبطال أوروبا. سأذهب في عطلة، وأقوم بإعادة ضبط نفسي، وأستعيد طاقتي، وأعود بالجوع الذي يعرفه الجميع”.

وأضاف: “أنا دائما غير راض عن نفسي، لذلك لا يمكنني الإعجاب بما فعلته. هذا هو المفتاح الأول لفهم نفسي، لأن كل ما أفعله، أقول يمكنني القيام بذلك مرة أخرى وبشكل أفضل. لدي هذا الجوع للفوز”.

واستطرد: “لا أريد أن أكون في فريق يكتفي فقط بالمشاركة. لهذا السبب يعتقد الناس أحيانا أنني متكبر. لا أخشى الفشل أيضا، إنه جزء من مسيرة اللاعبين، لكن لدي إيمان عميق بأنني ولدت للفوز وأريد أن أثبت ذلك للجميع”، مضيفا: “لا أعرف ما الذي ينقص باريس سان جيرمان للفوز بدوري أبطال أوروبا، وهذا السؤال لا يوجه لي. يجب التحدث مع الأشخاص الذين يشكلون الفريق وينظمون القائمة ويبنون هذا النادي. أنا فقط أحاول القيام بعملي بأفضل طريقة ممكنة”.

وأردف: “كنت أفضل لاعب وأفضل هداف للعام الخامس على التوالي في الدوري الفرنسي. يمكنني القيام بذلك بشكل أفضل. في بعض الأحيان في كرة القدم تواجه ما يسمى بالحد الأقصى، ولذلك هذا ليس سؤالا أكبر من أن يوجه لي، بل هو سؤال لأولئك الذين فوقي”.

واختتم: “سعيد بالحفاظ على مستواي، وقد حققت موسما سجلت فيه قرابة 50 هدفا. وهناك هالاند أيضا، وأعلم أن يمكنني تحطيم الرقم القياسي لموسم واحد الخاص بجوست فونتين وهو 53 هدفا”.